واحة التواصل والإبداع


منتديا ت واحة التواصل والإبداع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  المقامة الورزازية في حكايات أوجاع أبي مروان المزرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرقبي رضوان
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 68
تاريخ التسجيل : 30/01/2011

مُساهمةموضوع: المقامة الورزازية في حكايات أوجاع أبي مروان المزرية   الأحد فبراير 20, 2011 11:24 am

المقامة الورزازية في حكايات أوجاع أبي مروان المزرية
مررت بربوة تطل على مدخل البلد.. فرأيت رجلا جالسا ينظر، وفي وجهه علامات الكمد.. اقتربت منه، فإذا هو أبو مروان الورزازي قد بدت على محياه اثر التعب، نظرت في عينيه فإذا هما مغرورقتان من شدة الألم والكمد.. دنوت منه وخاطبته:
- ما الخطب يا أبا مروان؟
- أجابني قائلا:
بالقلب كلوم يسيل منها الدم النجيع، وآلامي نالت ما قد تناله القنا والقنابل... تألمت لنفسي فأشفق علي من هو يحلم والحياة مريرة.. ومن هو عليل والأنام غضاب... تألمت للإخلاء المعطوبين تحث سقف الوفاء.. فخفف علي صدق المحبة وفضل الرجاء..لكنني أصارع المرارة والضرر كلما تحرك الجرح.. جرح الوطن.
- حب الوطن من الإيمان..؟
-نعم، كلام صحيح وواجب صريح، أمنت به ولا زلت، لكنني لا أخفي كمدات النار التي رُسمت على قلبي..وذكريات مسقط راسي منقوشة في ذاكرتي كالعَلم.. تمنيت لو كنت مجرد طفل رضيع.. لا يعي معنى المعشر الوضيع.. مشاهد اعريها لكي يكون لكراهيتي سبب.. ولشدة غضبتي سند.. وللكائنات الجامدة في مسقطي مثيلات تأكل وتشرب.. تتكلم وتمشي في الأسواق وتلعب.. أعجاز نخل خاوية من القيم.. مضيعة لشتى النعم.. نعوذ بالله بفعالها من النقم..خاملون لا يتقنون إلا الوشاية والخوار.. يتحدثون فيبهرون سامعيهم حتى يحسبهم ثوارا..وعند العد لا تكاد تجد فيهم غير ذي وجهين، لا يتقن إلا الغيلة ولا يحدث إلا الدوار، وبئس البوار.. نافخوا كير قومنا، بارعون في الحسد.. يتكاثرون بالأعداد.. ويحكمون بالضياع على الولد.. إلا من رحم الفرد الصمد. أو من نجى من العي واحتجب.. وبالأيدي يشار إليه أنت غريب في ذا البلد.
اتكأ أبو مروان قليلا وتنفس الصعداء وقال:
يومئذ مر الجهل وأنا جالس تحث شجيرة العنب.. فسألته: عن نصيبه من البلد..؟
فقال: كل البلد؟ ولي شركاء كثيرون متضامنون.. الخوف سيد.. والفقر أمير.. والمرض وزير...و.. حكى لي حتى استحييت واستجرت.. فانصرف لا عن البلد.. ولكن عن سبيلي والأحرار.. ونعوذ بالله من حال أهل النار.
تمنيت لقاءه وهو ما تم ببساطة.. لأنه موجود في كل مكان.. ويطاردنا في كل الأزمان.. وكان الهدف أن أساله واهدده في نفس الآن.. بداني بالكلام، فحياني في استهتار.. وفي استعلاء المستعمر الجبار.. فسألته: متى الرحيل؟
قال في سخرية حتى يقبل بنو صهيون الرحيل من... قاطعته بطعنة الحر الأصيل.. أنت راحل- قبح الله سعيك-وحاشيتك التي ذكرت ولو بعد حين..فقط سألتك مستنكرا .. أما الجواب السليم الصريح فقد قرأته في العيون البريئة لبراعم الطفولة تشدو الأمل الفواح.. براقة تعد بالرجولة والفلاح.. رموز الهداية والصلاح.. ضد الجهل والفقر والمرض والجراح.
انتفض من مكانه كالمسعور وسار متجها صوب الربوة، كأنه يريد أن يودع البلد.
خاطبته: ولكنك لم تتم الحديث.؟
أجابني: الحديث ذو شجون، والخطب يعصف كالمجنون، والناس في سبات وسكون، والزمان يمر، ولا يرحم المحموم، وكل في كتاب مكنون.[/b]

رضوان الرقبي
ورزازات في: 11/02/1998

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المنصوري
مراقبة عامة ومديرة الإشراف
مراقبة عامة ومديرة الإشراف
avatar

عدد المساهمات : 596
نقاط : 1243
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المقامة الورزازية في حكايات أوجاع أبي مروان المزرية   الإثنين فبراير 21, 2011 8:18 am

مساهمة قيمة تستحق اكثر من الشكر
دمت متالقا بمساهماتك الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرقبي رضوان
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 68
تاريخ التسجيل : 30/01/2011

مُساهمةموضوع: شكر   الإثنين فبراير 21, 2011 1:06 pm

الشكر كل الشكر لك اخي بارك الله فيك وفي كل قلم ابى الخضوع في زمن الانهزام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tatamoun
عضو جد فعال
عضو جد فعال
avatar

عدد المساهمات : 676
نقاط : 1072
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: المقامة الورزازية في حكايات أوجاع أبي مروان المزرية   السبت يوليو 23, 2011 12:45 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المقامة الورزازية في حكايات أوجاع أبي مروان المزرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة التواصل والإبداع :: الفئة الأولى :: واحة نعم" للإبداع الشخصي لا للمنقول" :: منتدى القصة القصيرة-
انتقل الى: