واحة التواصل والإبداع


منتديا ت واحة التواصل والإبداع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أنثى تصنع جغرافية المجد..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد إيدسان
عضو بارز
avatar

عدد المساهمات : 32
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: أنثى تصنع جغرافية المجد..   الخميس ديسمبر 30, 2010 9:39 am

إهداء إلى الفدائية :

من منكن تشبهها ؟
آمنتْ بالوطن،مزقتْ كل الدواوين تلك التي تتغزل بالجسد ،
تلك التي يحترفها الرجل ويقدمها رشوة لجسد الأنثى..
أيتها الفدائية القديسة
جئتُ إليك متخناً بالطعنات والدماء ،
كيف لم تُجدي معكِ قوافل الهيام ؟
كيف آن لك أن تقفِ على رصيف الوطن إسماً ودماً ؟
كيف لم تبعثركِ الرياح تحت وهاد فحولة الرجال ؟
تضاجعين حلم الوطن في انتفاضة صناع المجد ..
من منكن تشبهها ؟
تركتْ قص الحواجب والأظافر،آمنتْ بأسطورة الوطن،وضاقتْ بكل مواعيد الغرام ،
وبصقتْ على كل خرافات العشق ، لم تصبغْ أظفارها ،لم تضعْ على تلكم الشفتين ذاك الأحمر الشفاه ،لم تقفْ أمام المرآة لتمتد بها اللقاءات ،لم تستجدِ قبلة ولا عطفاً ..
من منكن تشبهها ؟
لم تعاقرْ أساطير الهوى بالسرير،ولم تكملْ دائرة الأنوثة ،
ترتعش أمام عتبات الوطن كنسر يضج به الإباء ،
هي أنثى إحترفت صناعة جغرافية المجد ،حملتْ نعشها على كتفيها ووهبتْ للنار جسدها ،
في أتون المعارك _حين يُعلن المجد_ تُحاور الموت "صديقها الحميم" ،
تُوقع أفراح الوطن الموسمية ،من رحم الفداء تعشق الوطن ،ومن نزيف الجرح تتبرج للوغى،
من استشهاد الرجال تسيل زغردات تسافر عبر الحناجر في تحدٍ للموت ..
من منكن تشبهها ؟
هي أروعكن في الموت الذي يهب الحياة ،
هي أجملكن حين تداعب نضارة وجهها بثرى الوطن ،
هي أجملكن حين تمتشق نزيف الشهداء ،وتصوغ على فمها نشيد الوطن ،
وتتحدى هجير البارود والرصاص ..
عفواً حبيبتي يا فدائية الروح إن جاء حرفي هذا مكسوراً ومعجوناً بآخر دمعة في العين ،
حبيبتي أرضك لا يليق بها الغزاة ولحنكِ لم يبح به وتر ،
حبيبتي أيتها الفدائية عذراً إن تمردتُ على منابر الغزل ،وهجرتُ شواطئ السمر ،
فنساؤنا يا حبيبتي غثاء ،ورجالنا أشباه رجال ..
وحدكِ من كتبتِ لجرح الوطن ،وحدكِ من كتبتِ لنصر الوطن ،وحدكِ من يهوي عليك السيف من أجل الوطن حرير،،
على توقيعكِ تكتمل القصيدة ..
من منكن تشبهها ؟
توغلتْ في الجرح حتى الإخضرار ،
أعلنتْ الحرب على ذاتها الأنثى ،
أنتِ وحدكِ في الجملة مرفوعة وجل النساء بالكسر يُعربن ،
تصلي للقدس ركعتين وتنقل شوقها الوحيد للزهور التي تتبرعم حول القدس
كأنها ترويها بدمائها ودموعها ،
أقيمُ في الحرف أختاه كي أصون عورة العرب ،
اغفري لي إن تغزلتُ بكِ_فهذا من طبع العرب_
وقلتِ أنك كالزنابق ،
زنبقة برية تفتشُ عن أحلام وتهمسُ همساتها حول أبهة الوطن ،
لو منحوكِ الشمس فلا شئ يزهدك في الوطن ،
أعلم أن للزنابق أنياب أيضا ..
فمن منكن تشبه شمس تمزق جسدها من أجل الوطن وتُدمن الإيمان بالوطن ،
وتُكابد حتى الشهادة...لتعلن الريادة والسيادة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورالدين متوكل
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 836
نقاط : 1741
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: أنثى تصنع جغرافية المجد..   الجمعة ديسمبر 31, 2010 12:34 am

نص أدبي في منتهى الروعة والجمال،كتب بأسلوب بديع وبلغة أنيقة ومتناغمة مع صوره الإبداعية وقضاياه المطروحة.
في النص إشارات قويةودلالات عميقة تبين قوة وإرادة امرأة وايمانها الكبير بوطنها وبقضيتها العادلة والتي ضحت بكل غال ونفيس من أجلها.امرأة من عيار ثقيل صنعت المجد وأثلته وغم التحديات والإغراءات.
شكرا جزيلا أخي الفاضل اسير الامل على الإبداع والإمتاع.
لك خالص مودتي وتقديري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://waha.forum.net.bz
المنصوري
مراقبة عامة ومديرة الإشراف
مراقبة عامة ومديرة الإشراف
avatar

عدد المساهمات : 596
نقاط : 1243
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: أنثى تصنع جغرافية المجد..   الجمعة ديسمبر 31, 2010 8:33 am

نص بديع يتراوح بين الانسيابية والقوة وجمال اللفظ
والقضية التي يتناولها قضية تمس جوهر مسالة عميقة تمس المجتمعات بصفة عامة ،ومجتمعنا بضفة خاصة
من الروعة ماكان كشف اوجه المراة الشريفة التي تعهز بنفسهخا وترفض اي نوع من المساومات وتبز داتها بذاتها بعيدا عن المزايدات
مساهمة ذات وقع خاص
نحن في انتظار جديدك وابداعك
دمت بود لا متناهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد إيدسان
عضو بارز
avatar

عدد المساهمات : 32
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: أنثى تصنع جغرافية المجد..   الجمعة ديسمبر 31, 2010 9:06 am

سلام مخضب بالأمل والحب ،،
كان لحضورك بين دفتي هذا المتصفح
ألق خاص وشعور مميز...
سيدي قلت وقلت الكثير وكما قال أشرافنا :
حديث الروح للأرواح يسري
تدركه القلوب بلا عناء
سيدي تتسم ردودك :
بالجاذبية وذكاء اللمح وطزاجة الفكرة
وهذا ما يجعلني مشدوها أمامها..
إطرائك سيدي جعلني أحس وألتمس
حدود نفسي ..
هذا وسام أزين به صدري وأكتبه بالأحمر
وبالخط العريض في مشواري الكتابي ،،
بردك هذا زرعت النور في أرجاء روحي ،،
وبالقلب أوقدت قناديل الوئام والألفة ،،
يا أنت فوق القصور بولوج حرفك ...
إن الفدائية سيدي صارت مجرد ذكرى
_وهذا هو الواقع_لكن حين كتبتُ عنها ولها
حاولت أن أحس بعذوبة الذكرى ،
وقد منحها روح الحرف رحيقا
واسع الإنتشار لتتجاوز بذلك الذكرى إلى الرؤيا ،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد إيدسان
عضو بارز
avatar

عدد المساهمات : 32
نقاط : 49
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: أنثى تصنع جغرافية المجد..   الجمعة ديسمبر 31, 2010 9:43 am

fmansouri
تهادت إلى مسمعي وقع خطواتكِ
تنادي
والربيع يزدهي بصمته
وينسكب جداول حبٍ وأقمار
ووقع خطاك يغني
ويعزف على أوتار الحنجرة
كلماتٍ ليست كالكلمات
دعني أنثر الورد مطراً بين سطورك
وأنت تغني
فذاك وطني
لوفائك سحر لا يقاوم
دام الهام شعرك لتتحفنا دائما بردودك
حروفي غدت بُستاناً بوجودكم يا غالي
هكذا كان
ردي/وردي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المنصوري
مراقبة عامة ومديرة الإشراف
مراقبة عامة ومديرة الإشراف
avatar

عدد المساهمات : 596
نقاط : 1243
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: أنثى تصنع جغرافية المجد..   السبت يناير 01, 2011 7:41 am

اسير الامل كتب:



fmansouri
تهادت إلى مسمعي وقع خطواتكِ
تنادي
والربيع يزدهي بصمته
وينسكب جداول حبٍ وأقمار
ووقع خطاك يغني
ويعزف على أوتار الحنجرة
كلماتٍ ليست كالكلمات
دعني أنثر الورد مطراً بين سطورك
وأنت تغني
فذاك وطني
لوفائك سحر لا يقاوم
دام الهام شعرك لتتحفنا دائما بردودك
حروفي غدت بُستاناً بوجودكم يا غالي
هكذا كان
ردي/وردي



بعطرك شرفتنا ،وبحرفك انرت المنتدى ،وبرقيق كلماتك اضفيت الحسن والبهاء
جميل ان يكون ردك اجمل من كل عبارات الشكر والثناء
دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tatamoun
عضو جد فعال
عضو جد فعال
avatar

عدد المساهمات : 676
نقاط : 1072
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: أنثى تصنع جغرافية المجد..   الثلاثاء يناير 11, 2011 3:43 am

اسير الامل كتب:
إهداء إلى الفدائية :

من منكن تشبهها ؟
آمنتْ بالوطن،مزقتْ كل الدواوين تلك التي تتغزل بالجسد ،
تلك التي يحترفها الرجل ويقدمها رشوة لجسد الأنثى..
أيتها الفدائية القديسة
جئتُ إليك متخناً بالطعنات والدماء ،
كيف لم تُجدي معكِ قوافل الهيام ؟
كيف آن لك أن تقفِ على رصيف الوطن إسماً ودماً ؟
كيف لم تبعثركِ الرياح تحت وهاد فحولة الرجال ؟
تضاجعين حلم الوطن في انتفاضة صناع المجد ..
من منكن تشبهها ؟
تركتْ قص الحواجب والأظافر،آمنتْ بأسطورة الوطن،وضاقتْ بكل مواعيد الغرام ،
وبصقتْ على كل خرافات العشق ، لم تصبغْ أظفارها ،لم تضعْ على تلكم الشفتين ذاك الأحمر الشفاه ،لم تقفْ أمام المرآة لتمتد بها اللقاءات ،لم تستجدِ قبلة ولا عطفاً ..
من منكن تشبهها ؟
لم تعاقرْ أساطير الهوى بالسرير،ولم تكملْ دائرة الأنوثة ،
ترتعش أمام عتبات الوطن كنسر يضج به الإباء ،
هي أنثى إحترفت صناعة جغرافية المجد ،حملتْ نعشها على كتفيها ووهبتْ للنار جسدها ،
في أتون المعارك _حين يُعلن المجد_ تُحاور الموت "صديقها الحميم" ،
تُوقع أفراح الوطن الموسمية ،من رحم الفداء تعشق الوطن ،ومن نزيف الجرح تتبرج للوغى،
من استشهاد الرجال تسيل زغردات تسافر عبر الحناجر في تحدٍ للموت ..
من منكن تشبهها ؟
هي أروعكن في الموت الذي يهب الحياة ،
هي أجملكن حين تداعب نضارة وجهها بثرى الوطن ،
هي أجملكن حين تمتشق نزيف الشهداء ،وتصوغ على فمها نشيد الوطن ،
وتتحدى هجير البارود والرصاص ..
عفواً حبيبتي يا فدائية الروح إن جاء حرفي هذا مكسوراً ومعجوناً بآخر دمعة في العين ،
حبيبتي أرضك لا يليق بها الغزاة ولحنكِ لم يبح به وتر ،
حبيبتي أيتها الفدائية عذراً إن تمردتُ على منابر الغزل ،وهجرتُ شواطئ السمر ،
فنساؤنا يا حبيبتي غثاء ،ورجالنا أشباه رجال ..
وحدكِ من كتبتِ لجرح الوطن ،وحدكِ من كتبتِ لنصر الوطن ،وحدكِ من يهوي عليك السيف من أجل الوطن حرير،،
على توقيعكِ تكتمل القصيدة ..
من منكن تشبهها ؟
توغلتْ في الجرح حتى الإخضرار ،
أعلنتْ الحرب على ذاتها الأنثى ،
أنتِ وحدكِ في الجملة مرفوعة وجل النساء بالكسر يُعربن ،
تصلي للقدس ركعتين وتنقل شوقها الوحيد للزهور التي تتبرعم حول القدس
كأنها ترويها بدمائها ودموعها ،
أقيمُ في الحرف أختاه كي أصون عورة العرب ،
اغفري لي إن تغزلتُ بكِ_فهذا من طبع العرب_
وقلتِ أنك كالزنابق ،
زنبقة برية تفتشُ عن أحلام وتهمسُ همساتها حول أبهة الوطن ،
لو منحوكِ الشمس فلا شئ يزهدك في الوطن ،
أعلم أن للزنابق أنياب أيضا ..
فمن منكن تشبه شمس تمزق جسدها من أجل الوطن وتُدمن الإيمان بالوطن ،
وتُكابد حتى الشهادة...لتعلن الريادة والسيادة...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنثى تصنع جغرافية المجد..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة التواصل والإبداع :: الفئة الأولى :: واحة نعم" للإبداع الشخصي لا للمنقول" :: منتدى النثر والخواطر-
انتقل الى: